عبدالله عرجون يكتب| محمد بدران الشاب السياسي الإستثنائي

صاحب رؤية سياسية مستقبلية معاصرة

الخميس 15 سبتمبر 2022 | 01:24 مساءً
عبد الله عرجون
عبد الله عرجون
منار ناجي الجارحي

أن تجالس شابًا في مُقتبل العمر وتجده صاحب ثقافة عالية،وفكر وأيدلوجية مختلفة، شاب متزن يعيى جيدًا متطلبات الفترة الراهنة ويتماشى معها بذكاء وحرص شديد.

 الدكتور محمد بدران شاب سياسي استثنائي، صاحب رؤية سياسية مستقبلية معاصرة، يحمل رؤية مستقبل عظيم، ومثال لشاب عظيم يحلم بوطن قوي، ينعم بالأمن والإستقرار والتنمية تحت قيادة رئيس وطني مخلص يؤسس لجمهورية جديدة تتسع للمصريين.

"بدران" شاب له تاريخ سياسي منذ أعوام ماضية فهو من المشاركين في لجنة الخمسين لصياغة الدستور، ومؤسسًا لحزب مستقبل وطن في عام ٢٠١٤ والذي أصبح رئيسًا له في هذا الوقت، وقد ألتقى بدران بفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي على متن مركب المحروسة ليشاهد الجميع بشاب في مُقتبل العمر يقف بجانب رئيس الجمهورية وهي رسالة من الرئيس أننا في وطن يدعم شبابه ويؤهله في أماكن قيادية ليجعل صناعة القرار بفكر شبابٍ جديد، لكن ما سرعان أن يرى الشاب الطموح بأن يستكمل دراسته في أمريكا حاصلًا على درجة الدكتوراه، ليعود إلى إلى مصر الحبيبة حاملًا ثقافة عالية تليق بأن يكون بدران في مكان أفضل.

منذ فترة قليلة عاد الدكتور محمد بدران للمشهد السياسي مرة أخرى من خلال حزب مصر أكتوبر والذي ترأسه الدكتورة جيهان مديح، ليصدر له قرارًا نائبًا أول وأمينًا عامًا للحزب،ليقدم بدران سياسة تليق بالجمهورية الجديدة، سياسة شابه بمضمون جديد تحمل أفكارًا واقعية تنفذ على أرض الواقع، ليضم الحزب في أسابيع قليلة أكثر من ١٩٠٠٠ ألف عضو، وما زال التواصل مستمرًا عبر جسور التواصل بين بدران وشباب وقيادات المحافظات.

بينما رحب الشارع السياسي برجوع بدران للحياة السياسية وهو ما أعتبره الساسة بأن عودة الشاب السياسي المثقف إعادة لترتيب المشهد السياسي في مصر، وظهور قيادات شبابية على مستوى عالٍ من الثقافة والوعي خلال المرحلة المقبلة من خلال حزب مصر أكتوبر.