الإفتاء توضح حكم الاحتفال بذكرى انتصارات حرب أكتوبر

حكم الاحتفال بانتصارات أكتوبر

الاربعاء 05 أكتوبر 2022 | 10:36 صباحاً
دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية
كتب : ياسمين أحمد

يشهد الشهر الجاري ذكرى انتصارات حرب أكتوبر المجيدة، ويحرص المصريون على الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة، وورد سؤال عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية في هذا الصدد، جاء نصه:« كلما مرت علينا ذكرى انتصار حرب أكتوبر اجتمعت العائلة واحتفلنا معًا بهذه الذكرى، خاصة أن لدينا في العائلة من شارك أو استشهد فيها، إلا أن بعض الأفراد يعترض علينا بفعل ذلك ويقول: إنه لا وجه له من الشرع، فهل الاحتفال بانتصارات حرب أكتوبر جائز شرعًا؟»

حكم الاحتفال بذكرى انتصارات أكتوبر

شوقي علامشوقي علام

أجاب على السؤال مفتي الديار المصرية شوقي إبراهيم علام عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية قائلا:« إن ما تفعلونه من الاجتماع كل عام بقصد الاحتفال بذكرى انتصارات حرب أكتوبر المجيدة؛ هو أمر جائز شرعًا، ومستحسنٌ طبعًا؛ لما فيه من إظهار الفرح بنعم الله تعالى على البلاد بسواد أمنها واستقرارها، إضافة إلى الامتثال للأمر الشرعي بالتذكير بأيام الله ومن أعظمها أيام النصر، مع ما في هذه الاحتفالات من تجديد أبلغ معاني الوفاء والعرفان لمن بذلوا أرواحهم فداء الوطن بذكرهم وإكرام أهليهم، علاوة على استعادة سمات العمل الجاد ومقومات حب الوطن والإخلاص في رفع رايته عالية عزيزة مهابة».

الاحتفال بذكرى انتصارات أكتوبر

وأضاف:«من الأمور المشروعة والمندوب إليها: الاحتفال بالمناسبات التي تَفَضَّلَ الله عز وجل بأن جعلها أحداثَ فرحٍ أو انتصار؛ بحيث كلما تداولتها الأعوام وتعاقبتها الأيام، تذكّر الإنسان ما كان بها من مآثر ومنن وإنعام؛ فيتجدّد لديه استحضار مشاعر فضل الله تعالى عليه، فيفرح لذلك في حينها كما كان فرحه أو فرح مَن سَلَفَهُ بها في يومها»