سيدة تدخل المستشفى في حالة حرجة لـ"تبرز" كلبها الأليف على وجهها

تغوط كلب على وجه امرأة

الجمعة 30 سبتمبر 2022 | 12:04 مساءً
اماندا والكلب
اماندا والكلب
كتب : ياسمين أحمد

مرت إمرأة تبلغ من العمر 51 عاما تدعى "أماندا جومو" من إنجلترا،  بتجربة يمكن أن تكون الأسوأ والأكثر اشمئزازا في حياتها، بعد أن تغوط كلبها الأليف "شيواوا" على وجهها، مما أدى لدخولها إلى المستشفى في حالة يرثى لها.

بداية وتفاصيل الحادثة

كانت أماندا تغفو في فترة الظهيرة بجانب كلبها الأليف "بيل"، وفجأة انتاب الكلب نوبة من الإسهال والتغوط على وجهها، وتقول جومو:"كنت أقضي قيلولتي بعد الظهر مع بيل ، كما أفعل دائمًا ، عندما شعرت فجأة بشيء في فمي وكان الأمر مقرفا للغاية" .

تشخيص الكلب بالمرض

انتقلت أماندا للمستشفى على الفور برفقة الكلب، وقام الطبيب البيطري بتشخيص حالة "بيل" بأنه مصاب بخلل في المعدة ومنحه مضادات حيوية، وفي نفس اليوم بدأت نفس الأعراض في الظهور على أماندا، وحينها ذهبت مرة أخرى للمستشفى وطلبت المساعدة ووصف لها الأطباء مجموعة من مسكنات المعدة لتقليل التقلصات، وطلبوا منها الإكثار من شرب الماء، لكن حالتها ساءت ونقلت إلى المستشفى في وقت لاحق لإصابتها بعدوى في الجهاز الهضمي.

تدهور حالتها الصحية

اماندا والكلباماندا والكلب

تقول جومو:"منذ اللحظة التي مرضت فيها حتى وضعي في محلول التنقيط ، لم أستطع أكل أي شيء، ازدادت التقلصات سوءًا وأسوأ حتى شعرت بها في جميع أنحاء جسدي - حتى في ساقي"، والسبب الرئيسي لتدهور حالتها الصحية تغوط الكلب في فمها وهي حالة لم يشهدها الأطباء من قبل،وقالت أماندا الأم لثلاثة أطفال عن تعافيها: "كنت أشرب اثنين من لوكوزاديس يوميًا ، والكثير من الشاي ، وكميات كبيرة من الماء منذ حدوث ذلك ، ويسعدني أن أقول إنني أنا وبيل في تحسن".

تعافيها من المرض

على الرغم من هذه التجربة البشعة لكن أماندا لا تزال تحب بيل وتقول: "لقد سامحت بيل على حادثها الصغير وما زلت أحبها من كل قلبي ، لكنني بالتأكيد سأكون أكثر وعيًا بالوضع الذي ننام فيه في المستقبل!"