قصة سلمى من إدارة الأعمال لـ مشروع سندوتشات على قد الإيد

قصة مشروع سلمى حسين

الاثنين 26 سبتمبر 2022 | 10:28 صباحاً
سندوتشات
سندوتشات
كتب : ياسمين أحمد

تؤمن بأن كل شخص يمكنه تحقيق ما يطمح به إذ لم يلقي فشله وعدم سعيه على «شماعة الحظ»، فالبرغم من حصولها بكالوريوس إدارة أعمال، إلا أنها قررت شق طريقها بالبدء بمشروع صغير.

مشروع سلمى حسين

سندوتشاتسندوتشات

سلمى حسين شابة حاصلة على بكالوريوس إدارة أعمال من معهد رمسيس للبنات، قررت عمل مشروع صغير خاص بها عبارة عن «سندوتشات محشوة بحشوات مختلفة» وتروي تفاصيل قصتها لـ بلدنا اليوم قائلة:«أنا متخرجة من 2016 فكرت في مشروع السندوشات لأنه بسيط وتكلفته مش عالية، وبدأت في تنفيذه من أول الشهر ده».

مشروع سندوتشات على قد الإيد

سندوتشاتسندوتشات

أولا بحثت سلمى عن مكان مناسب ليكون مزدحما بالموظفين لتتمكن من بيع أكبر قدر ممكن من السندوتشات وتتابع:« حاولت القى مكان اقعد فيه واني اقدر انزل الصبح بدري عشان الحق الموظفين، و بحاول انزل الصبح اجيب العيش علشان الحق اعمله وانزل ابيعه ده بالنسبه للنزول».

سندوتشاتسندوتشات

أشار عليه أحد الأشخاص بمكان مكتظ بالموظفين فاختارته مكانا لها، وتحرص على أن تكون السندوتشات بجودة عالية وذات مذاق طيب والأسعار في متناول الجميع وأضافت:« بعمل سندوتشات جبنة رومي، بيضا، لانشون، حلاوة، مربى، بيض مسلوق، وكلهم بستة جنيه ما عدا الحلاوة بخمسة».