مشفى نفسي تحول ملجأ للأرواح المعذبة تسكنه الأشباح.. أعرف الحكاية

قصة مشفى هيلينجلي

الجمعة 23 سبتمبر 2022 | 01:26 مساءً
مستشفى هيلنجلي
مستشفى هيلنجلي
ياسمين أحمد

صُنفت من بأكثر الأماكن رعبا وقسوة حول العالم، وقيل عنها أصبحت ملجأ لأنين الأرواح المعذبة، قصة مشفى "هيلينجلي" بإنجلترا للصحة العقلية ينفطر لها القلب لبشاعة الأحداث المأساوية الحاصلة داخل جدرانها، ونقدم خلال التقرير التالي سبب تحولها لساحة مرعبة مليئة بالأشباح.

قصة مستشفى هيلينجلي

مستشفى هيلنجليمستشفى هيلنجلي

بنيت مستشفى هيلينجلي في ويست سوسيكس بأنجلترا للأمراض العقلية في عام 1903، وأغلقت في 1994، بعد تحولها لأكثر الأماكن المثيرة للفزع في العالم، فكان من المفترض ألا تتسع لأكثر من 700 مريض لكن عدد الحالات بداخلها تخطى 1250 مريض،مما لم يسمح للأطباء بمتابعة الحالات الزائدة وعلاجها كما يجب .

مستشفى هيلنجليمستشفى هيلنجلي

تقدم العديد من المرضى بشكاوى بسبب سوء المعاملة الرعاية وبعضهم تحول لحقل تجارب للعلاجات البديلة وجراحات المخ والصدمات الكهربية، وتحولت لقصة في فيلم clockwork orange، واليوم هجر المبنى، وأصبح عبارة عن غرف مليئة بالمعدات الطبية المملؤة بالصدأ والأتربة، وشاعت الكثير من الأقاويل حول الأرواح المعذبة والأصوات المرعبة التي تخرج من المبنى.