تعرف على أسباب وأعراض الصداع وكيفية التخلص منه

آلام الصداع

الخميس 18 اغسطس 2022 | 07:24 مساءً
الصداع النصفي
الصداع النصفي
اية سمير

نعاني جميعا من الصداع في مرحلة ما من حياتنا، لذا دعونا نعرفكم على الأعراض، والأسباب، والعلاج للصداع في ما يأتي:

يُعد الصداع (Headache) واحد من أكثر الشكاوي الطبية شيوعًا، فمعظم الأشخاص سيعانون منه في مرحلة ما من حياتهم.

يمكن للصداع أن يؤثر على أي شخص بغض النظر عن العمر والجنس، تعرف في هذا المقال على المزيد من التفاصيل حوله:

ما هو الصداع؟

يعرف الصداع بأنه ألم في الرأس، إذ يمكن أن يحدث في أي جزء من الرأس، أو على جانبي الرأس، أو في جانب واحد فقط.

قد يكون الصداع علامة على الإجهاد، أو الضغوط العاطفية، أو ربما ينتج عن اضطراب طبي، مثل: الصداع النصفي، أو ارتفاع ضغط الدم، أو القلق، أو الاكتئاب.

أنواع الصداع وأعراض كل منها

تنقسم أنواع الصداع بشكل عام إلى مجموعتين أساسيتين، وهما الآتي:

​1. الصداع الأولي (Primary Headaches)

هو عبارة عن أمراض قائمة بحد ذاتها، إذ يسببها فرط النشاط أو مشاكل في بنية الرأس التي تكون حساسة للألم، وهذا يشمل الأوعية الدموية، والعضلات، وأعصاب الرأس، والرقبة، وقد تنتج أيضًا عن التغيرات في النشاط الكيميائي في الدماغ.

تشخيص الصداع

عادة ما يكون الطبيب قادرًا على تشخيص نوع معين من الصداع من خلال وصف الحالة، ونوع الألم، وتوقيت ونمط النوبات، وإذا كانت طبيعة الصداع تبدو معقدة فقد يتم إجراء اختبارات لنفي الأسباب الأكثر خطورة، ويمكن أن تشمل الاختبارات الإضافية ما يلي:

تحاليل الدم.

الأشعة السينية (X-Ray).

مسح الدماغ، مثل؛ التصوير المقطعي المحوسب (CT)، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MR).

علاج الصداع

أكثر الطرق شيوعًا لعلاج الصداع هي الراحة وتخفيف الآلام.

كما أن هناك دواء عام لتخفيف الآلام متاح دون وصفة طبية (OTC)، أو يمكن للأطباء وصف الأدوية الوقائية، مثل؛ مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (Tricyclic antidepressants)، ومنبهات مستقبلات السيروتونين، والأدوية المضادة للصرع، وحاصرات بيتا.

ومن المهم اتباع نصيحة الطبيب؛ لأن الإفراط في تناول أدوية تخفيف الألم يمكن أن يؤدي إلى ارتداد في الصداع.

وعلاج الصداع المرتد (Rebound Headache) ينطوي على تقليل أو وقف العلاج لتخفيف الآلام، وفي الحالات القصوى قد تكون هناك حاجة إلى المكوث في المستشفى لمدة قصيرة بهدف إدارة الانسحاب بأمان وفعالية.

ملاحظة هامة

ولا بدّ من الإشارة إلى أن الصداع من الممكن أن يكون أحد الأعراض لحالة خطيرة، فمن المهم طلب المشورة الطبية إذا أصبحت الأعراض أكثر حدة، ومنتظمة أو ثابتة.

فعلى سبيل المثال إذا كان الصداع أكثر إيلامًا وإزعاجًا من الصداع السابق، أو ازداد سوءًا، أو لم يتحسن باستخدام الدواء، أو كان مصحوبًا بأعراض أخرى، مثل: الارتباك، والحمى، والتغيرات الحسية، وتصلب في الرقبة يجب عندها الاتصال بالطبيب فورًا.

اقرأ أيضا