أسعار النفط تصل لمستويات تاريخية.. روسيا تشعل أزمة خطيرة في أوروبا

الاربعاء 30 نوفمبر 2022 | 05:24 مساءً
كتب : ندي بدر

قالت مجلة "ناشيونال انترست" الأمريكية، إن خطة الدول الغربية لفرض سقف سعري على النفط الروسي يمكن أن تدفع أسعار النفط إلى مستويات تاريخية ما سيضر جميع الدول المستهلكة وخاصة دول الغرب.

وأوضحت أنه المقرر أن تنفذ دول مجموعة السبع سياسة أقصى سعر على المنتجات البترولية الروسية المنقولة بحراً.

وبحسب وزارة الخزانة الأمريكية فإن سقف السعر سيمنع الشركات الموجودة في دول مجموعة السبع من تقديم خدمات السمسرة في السلع والتمويل والشحن والتأمين ورفع الأعلام والسمسرة الجمركية للنقل البحري للنفط الروسي.

وأوضحت "ناشيونال انترست" أنه لن يتم تضمين تكاليف الشحن والجمارك والتأمين في سقف السعر وأن تلك الخطوة "تهدف إلى الحفاظ على إمدادات موثوقة من النفط للسوق العالمية مع تقليل الإيرادات التي تجنيها روسيا من النفط".

وأشارت إلى أن المسؤولين الأمريكيين يعتقدون أنه إذا حددت مجموعة السبع سقفًا مرتفعًا بدرجة كافية، فإن الحوافز الاقتصادية ستحث روسيا على الحفاظ على تدفق خامها في الأسواق العالمية بدلاً من تنفيذ وقف الإنتاج ، كما هدد الكرملين.

 وأوضحت أن سقف السعر "يمنح المشترين شفافية أكبر في الأسعار ونفوذًا عندما يتفاوضون مع روسيا" لافتة الى انه حتى إذا حاولت روسيا الالتفاف على السقف مع المشترين من خارج التحالف فإن عائداتها ستظل تتراجع".

وقالت "ناشيونال انترست": "ومع ذلك، حتى إذا كان لدى المشترين نفوذ أكبر لشراء النفط الروسي بأسعار منخفضة ، فمن المرجح ألا تلتزم الصين والهند بنظام الحد الأقصى للأسعار".

وأشارت إلى أن الهند وروسيا لديهما آلية تأمين ودفع ثنائية معزولة عن سياسة أقصى سعر والعقوبات الغربية الأخرى.

وذكرت أن صفقة موقعة بين شركة جازبروم والصين في سبتمبر أوجدت آلية دفع بالروبل واليوان لمبيعات الغاز فيما أشار المسؤولون الروس إلى أن العمل جار بالفعل لتطبيق نظام مماثل لمعاملات النفط.

وقالت "ناشيونال انترست": "يتمثل التحدي الأكبر الذي يواجه صانعي السياسة في الولايات المتحدة في أن الظروف السياسية الحالية قللت من فعالية الإجراءات الاقتصادية العقابية التي تتخذها واشنطن".

وقالت "ناشيونال انترست”، إن بنك "جي بي مورجان" الأمريكي، توقع أنه إذا واصلت روسيا تهديداتها بقطع صادرات النفط إلى الدول المشاركة في سقف الأسعار، فقد يقفز سعر خام برنت إلى 380 دولارًا للبرميل.