السيرة الذاتية للنائب البرلماني في مجلس الدوما السيد أندري سكوتش رئيس جمعية "الأجيال "

الجمعة 04 مارس 2022 | 02:58 صباحاً
كتب : دينا سليمان

الأنشطة التشريعية والخيرية للنائب البرلماني أندري سكوتش

أندري فلادميروفيتش سكوتش - نائب في مجلس الدوما الروسي ورجل أعمال سابق. منذ عام 1996 ميلادية شارك في الأنشطة الخيرية بفعالية بما في ذلك تنفيذ المبادرات الاجتماعية والثقافية من خلال جمعية الأجيال الخيرية "Pokolenie".

المشاريع التجارية

وُلد أندري فلاديميروفيتش سكوتش في قرية نيكولسكوي الريفية بمنطقة أودينتسوفسكي التابعة لإقليم موسكو.

بعد تخرجه من المدرسة إلتحق بالجيش السوفيتس لأداء الخدمة العسكرية، وبعد أدائه للخدمة الوطنية في الجيش السوفيتي عاد سكوتش إلى منزله والتحق بكلية علم النفس بجامعة موسكو الحكومية للعلوم التربوية وفي سنة 2000 دافع عن أطروحته العلمية وحصل على درجة الدكتورة في العلوم التربوية.

منذ أوائل تسعينيات القرن الماضي شارك أندري سكوتش في مجال التجارة وريادة الأعمال – في بداية مشواره المهني افتتح شبكة مخابز تعاونية ثم انتقل الي مجال آخر وافتتح محلًّا لبيع أجهزة الكمبيوتر ومستلزماته، لكن أول مكسب مالي كبير حققه السيد سكوتش وشريكه التجاري ليف كفيتنوي بعد افتتاحهما شركة لبيع المشتقات النفطية: حيث أنشأ الشريكان منظومة متكاملة لتكرير وبيع المشتقات النفطية تبدأ بتكرير النفط وتنتهي ببيع المنتجات البترولية من خلال محطات الوقود التابعة لهما.

في سنة 1995 ميلادية استثمر الشريكان التجاريان الأموال التي كسبوها من المشاريع السابقة في شركة "إنترفاين" لتدوال الأوراق المالية. وفي وقت لآحق استحوذت الشركة الاستثمارية التي تعمل في مجال تداول العملات على أسهم كبيرة في قِطاع الصناعات المعدنية مثل مصنع ليبيدينسكي للتعدين والحديد الصلب حيث عمل السيد أندري سكوتش لبعض الوقت كنائب للمدير العام في المصنع نفسه. ومع ذلك لم يدم في هذا المنصب طويلاً: في نهاية العقد الأخير من القرن العشرين تغيرت اهتمامات السيد سكوتش وقرر خوض غمار السياسة.

السيرة الذاتية والأنشطة التشريعية

في سنة 1999 ميلادية قرر أندري فلادميروفيتش سكوتش تقديم أوراق ترشحه للإنتخابات البرلمانية لشغل عضوية مجلس الدوما الروسي. بحصوله على 54٪ من الأصوات الانتخابية تولى السيد سكوتش منصب النائب البرلماني في مجلس الدوما الروسي وقام بنقل حصصه المالية في شركة "إنترفاين" إلى والده فلاديمير سكوتش الذي كان قائدًا نقابيًا في السابق ولديه خبرة واسعة في مجال الصناعات العملاقة. وهكذا فقد بقيت ملكية الأصول المالية بالشركة الإستثمارية في أسرة سكوتش.

تمكن أندري سكوتش من الفوز بمنصب النائب البرلماني في مجلس الدوما الروسي لخمس دورات متتالية. خلال هذا الفترة الزمنية شارك السيد سكوتش في تأليف وإقرار أكثر من 150 مبادرة تشريعية في الدستور الروسي كما تم تعيينه رئيسًا لمجلس خبراء التعدين والصناعات المعدينة وانضم فيما بعد إلى لجنة مجلس الدوما لشؤون رابطة الدول المستقلة وتعزيز العلاقات معها. تكريمًا له على أنشطته التشريعية حصل أندري سكوتش على شهادات شكر وتقدير من رئيس روسيا الاتحادية ومن حكومة روسيا الاتحادية وكذلك شهادة تقدير مقدمة من مجلس الدوما الروسي.

الجمعية الخيرية

بالتوازي مع أنشطة النائب البرلماني التشريعية والسياسية وفقًا لسيرته الذاتية يواصل أندري فلادميروفيتش سكوتش إدارة جمعية الأجيال الخيرية "Pokolenie". من بين المشاريع التي نفذتها جمعية سكوتش الخيرية:

- جائزة "الظهور الأول" التي تُمنح للكُتاب البارزين من فئة الشباب

- جائزة "صحة الأطفال" التي تهدف إلى تطوير وتحسين طب الأطفال

- منحة "أفضل طالب للعام الدراسي"

- برنامج لترميم وإعادة تأهيل المقابر العسكرية في روسيا وخارج روسيا

- مسابقة "الرقم القياسي للأباء" الموجهة إلى العائلات الكبيرة متعددة الأطفال

بالإضافة إلى ذلك ترسل مؤسسة أندري سكوتش سنويًا الأطفال من الأسر ذات الدخل المنخفض من إقليم بيلغراد إلى شاطئ البحر الأسود للراحة والتنزه كما تساعد الجمعية الخيرية قدامى المحاربين المشاركين في الحرب العالمية الثانية وتقدم الدعم المالي للمؤسسات التعليمية والطبية والرياضية.

كما موّلت جمعية أندري فلادميروفيتش سكوتش الخيرية إنشاء مركز طبي لجراحة العظام والأعصاب ومركز لجراحة العيون في إقليم بيلغراد. وبدعم كامل من جمعية الأجيال الخيرية تم أيضًا تشييد 29 مركز للتوليد والإسعافات الأولية في البلدات الريفية التابعة لإقليم بيلغراد.