حواس: لا ذكر لأنبياء الله 'إبراهيم ويوسف وموسى' في التاريخ الفرعوني

الاثنين 29 يناير 2018 | 08:54 مساءً
مصطفى محمود

قال الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، الفنانين الفراعنة كانوا مهمومين بتوثيق غزوات الملوك وليس الأنبياء، مؤكدا أن أنبياء الله سيدنا إبراهيم ويوسف وموسى عليهم السلام، لا ذكر لهم في التاريخ الفرعوني. وأضاف حواس خلال كلمته باللقاء الفكري الذي عقده بمعرض الكتاب، اليوم الإثنين، أن فرعون (موسى) لم يكن رمسيس الثاني، وعندما سافرت مومياء رمسيس الثاني إلى فرنسا، في عهد الرئيس السادات سنة 1976، فحصها اليهود بدقة للوصول إلى أي دليل على أنه فرعون الخروج، إلا أن محاولاتهم فشلت. وتابع:  "وقعت حادثة خطيرة حيث سرق أحد الفرنسيين شعر المومياء، وتم اكتشاف الأمر بعد وفاة السارق بعد أن عرض ابنه الشعر في مزاد علني، فقمنا باستردادها بالقانون".كما أشار إلى أن قصة سيدنا يوسف بنفس التفاصيل موجودة في لوحة أثرية بأسوان دون أن يوجد اسمه فيها.