رئيس تحالف التراضي الوطني السوداني: الفترة الانتقالية تحولت إلى "فترة حكم"

السودان

الاربعاء 25 يناير 2023 | 04:47 مساءً
السودان
السودان
كتب : إخلاص عبدالحميد

 

قال مبارك الفاضل المهدي رئيس حزب الأمة السوداني ورئيس تحالف التراضي الوطني، إنّ تأسيس السلطة الانتقالية بدأ بشكل خاطئ، إذ أن تاريخ بلاده في الانتقال بعد الثورات دائما ما يشهد تشكيل حكومة انتقالية مستقلة، في وجود الجيش كمجلس عسكري مسئول عن السيادة، وبعد سنة تجرى الانتخابات.

وأضاف المهدي خلال حواره مع الإعلامي جمال عنايت في لقاء خاص على قناة "القاهرة الإخبارية"، أنه في هذه المرة تدخلت قوى محلية ودولية وغيرها وحولوا طبيعة الفترة الانتقالية من فترة انتقال إلى فترة حكم، وكل الأحزاب ليس لديها تفويض شعبي، فأصبحت هناك مجموعة كان صوتها عاليا في فترة الثورة وهي "الحرية والتغيير" حصلت على السلطة وتم اعتبار أن هناك شراكة مع الجيش في رئاسة السلطة السيادية. 

وتابع، أنه جرى الدفع برئيس وزراء من خارج السودان منذ 40 سنة، ثم حدث اختلاف، مشيرًا إلى وجود صراع "مدني-مدني"، صراع "مدني- عسكري"، وصراع "عسكري- عسكري"، وفي مايو 2020 تم إطلاق مبادرة لم ترَ النور، وبعد 25 أكتوبر استقال رئيس الوزراء السوداني، رغم أنه كان من الممكن العودة إلى سيرة الوضع الانتقالي وترتيب الأمور، ولكن تدخلت القوى الغربية وطلبت من الجيش عدم تشكيل الحكومة، حتى يشكلها المبعوث الأممي.