الإفتاء توضح حكم الصيام تطوعا في رجب وشعبان دون غيرهما

دار الإفتاء

الاحد 22 يناير 2023 | 07:59 مساءً
دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية
كتب : إخلاص عبدالحميد

حكم الصيام تطوعا في رجب وشعبان دون غيرهما.. سؤال ورد لدار الإفتاء المصرية.

وقالت دار الإفتاء، إن التطوع بالصوم جائز شرعًا في جميع أوقات العام ما عدا الأيام المنهي عن صومها كالعيدين مثلًا، فصوم السائل تطوّعًا في شهري رجب وشعبان فقط دون قيامه بصوم التطوع قبلها جائزٌ شرعًا، والقول بأنه يشترط أن يكون قد صام تطوعًا قبله غير صحيح.

هل يجوز صيام شهر شعبان بأكمله.. سؤال ورد للدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو كبار هيئة العلماء.

وقال الدكتور علي جمعة: إنه يجوز للمسلم أن يصوم شعبان كله، لكن الذي لم يكن له عادة وهلّ عليه نصف شعبان فلا يصوم من النصف الثاني من شعبان لآخر الشهر، لأن هذا فيه نهى لكن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر صيامه في شعبان ولم يتم صيام شهرًا سوى رمضان إلا شعبان.

وأوضح أنه يجوز صوم شعبان كله برغم أنه يوجد نهى للذي لا يعتاد على صوم شعبان كله.

وقالت دار الإفتاء المصرية، إنه يجوز صيام النصف الأول من شهر شعبان بأكمله، حتى إذا انتصف الشهر فلا صوم في تلك الفترة حتى يستريح الشخص استعدادًا لرمضان.

وأضافت أن النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى عن الصيام في النصف الثاني من شهر شعبان، وأن الصوم بعد نصف شعبان يجوز في حالات معينة ومنها: «العادة، مثل صيام يومي الاثنين والخميس والقضاء والكفارات والنذر»

واستشهدت، بما ثبت عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قال: «إِذَا انْتَصَفَ شَعْبَانُ فَلا تَصُومُوا»، رواه أبو داود (3237) والترمذي (738) وابن ماجه (1651)،: فإذا اعتاد أحد صيام الاثنين والخميس فليصم وإذا كان أحد يقضي ما فاته فعليه أن يقضي ولا حرج في النصف الثاني من شهر شعبان.

وأشار إلى أن شهر شعبان تهيئة لرمضان فيجب استغلاله جيدًا، داعيًا الجميع إلى المواظبة على التصدق في هذا الشهر مع الصيام، كما أن شهر شعبان يغفل عنه كثير من الناس، وقد نبهنا إليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث وقع فيه الخير للمسلمين من تحويل القبلة ففيه عظم الله نبينا واستجاب لدعائه. 

وأكملت: أن السيدة عائشة رضي الله عنها، ورد عنها أنها كانت تقضي ما عليها من أيام رمضان، بصيامها في شهر شعبان الذي يليه، وصوم النصف الثاني من شعبان فيه خلاف بين أهل العلم على أربعة أقوال، فمن من يقول الجواز مطلقا يوم الشك وما قبله سواء صام جميع النصف أو فصل بينه بفطر يوم أو إفراد يوم الشك بالصوم أو غيره من أيام النصف.

وضع الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي السابق، لمفتي الجمهورية، ورشة عمل الليلة (أول ليلة في رجب ) فالدعاء فيها مجاب، وهو الشهر الذي حملت فيه سيدتنا آمنة بمولانا رسول الله، وهو من الأشهر الحُرُم : 

1 - الاستغفار (١٠٠ مرة)

2 - الصلاة والسلام على سيدنا النبي ( ١٠٠ مرة )

3 - لا إله إلا الله ( ١٠٠ مرة )

4 - آخر آيتين من سورة التوبة ( ٧ مرات ) 

5 - سورة يس ( مرة ) 

6 - صلاة التسابيح 

الدعاء بخضوع وانكسار مع تيقن الإجابة بإذن الله تعالى ( للنفس والأهل والشيخ والبلد ولكل الخلق ) .

7- من استطاع أن يصوم غدا ( الاثنين ) فهو خير له .

اقرأ أيضا