التضامن تزف بشرى سارة للمطلقات: ندرس زيادة النفقة لتصل لـ 1000 جنيه

الاثنين 05 ديسمبر 2022 | 06:39 مساءً
نيفين القباج
نيفين القباج
كتب : إخلاص عبدالحميد

عرضت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي رؤية وزارة التضامن الاجتماعي أمام لجنة التضامن بمجلس النواب برئاسة الدكتور عبد الهادي القصبي مساء اليوم الاثنين.

  كما استعرضت الخطط الخاصة بها في الفترة المقبلة ومتابعة ما تم إنجازه من خطط العام السابق، ووضع خريطة تفصيلية لكافة الجهات الواقعة تحت إشراف الوزارة، وتم مناقشة ملف بنك ناصر الاجتماعي من كافة جوانبه. 

ورحب النائب عبد الهادي القصبي رئيس اللجنة بوزيرة التضامن نيفين القباج، موجها الشكر لها علي حضورها المستمر للجنة التضامن، داعيا النواب التحدث وطرح تساؤلاتهم قبل كلمة الوزيرة نيفين القباج.

وسأل النواب عن حج أرباح بنك ناصر هل هذه الأرباح تذهب إلى وزارة التضامن، وهل يتبع بنك ناصر صراحة إلى وزارة التضامن، مطالبين بتطوير العمل داخل منظومة بنك ناصر.

ووجهت النائبة رحاب عبد الغني عضو لجنة التضامن بمجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين سؤالا لوزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج.

وقال "عبد الغني": "هناك انخفاض في عدد فروع بنك ناصر، مؤكدا أن أعداد قليلة للغاية كما أن أعداد ماكينات الصرف الآلي التابعة للبنك ضعيف للغاية وهو ما يتسبب في صعوبة علي المواطنين".

واقترحت أن يقوم بنك ناصر بعمل سيارات لصرف المساعدات على غرار سيارات البريد، متسائلة لماذا لا يقوم بنك ناصر بعمل هذه السيارات طالما أن هناك تراجعا في فروع بنك ناصر.

بدورها قالت نيفين القباج وزيرة التضامن إن بنك ناصر رسالته مختلفة عن البنوك هو بنك له مهمة تكافلية ويعتبر الذراع الاقتصادية لوزارة التضامن الاجتماعي.

وأشارت إلى أن الوزارة تستثمر البنك في المظلة الاجتماعية من خدمة العاملين بمنح قروض وغيرها، مضيفة: "هو بنك خدمي أكثر مما هو استثماري، مشيرة إلي أن البنك لديه 104 فرع ويتم الاستهداف الوصول إلى 140".

ولفتت إلى أنه يرأس مجلس إدارته وزارة التضامن الاجتماعي وأرباحه تعود إلي البنك ويتم استغلها في ملف الحماية الاجتماعية، كما أنه يمنح أكبر نسبة عائد وجزء من هذه الأرباح يذهب إلي المسنين" مشيرة إلي أنه يتم حاليا إعادة تطوير بنك، كما أننا نعمل على إعادة ميكنة كاملة للبنك ونسعي إلي اللامركزية".

وأضافت: "ندرس أن يكون صندوق النفقة بدلا من 500 إلي 1000 بالإضافة إلي الخدمات المتقدمة، والوزارة تعمل على تقديم منظومة متكاملة لحماية الأسرة، مضيفة :"ليس هدفني ربحي هدفنا السيدة المعيلة والأسرة الفقيرة من خلال صندوق نظام تأمين الأسرة التابع لبنك ناصر الاجتماعي". 

وقالت "القباج" إن هناك ارتفاع كبيرة جدا من نسب الطلاق، حيث وصلت النسب 25% من كل 100 حالة، وأعلي نسبة طلاق من 20 إلي 30 سنة، مشيرة إلي أن الوزرة تدرس إعادة صندوق النفقة وبدلا من 500 إلى 1000 بالإضافة إلي الخدمات المتقدمة للمطلقات من وزارة التضامن. 

اقرأ أيضا