الإفتاء توضح.. هل يجوز المسح على البدلة عند الوضوء لصعوبة خلعها في العمل؟

دار الإفتاء

السبت 03 ديسمبر 2022 | 11:59 مساءً
دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية
كتب : إخلاص عبدالحميد

هل يجوز المسح على البدلة عند الوضوء لصعوبة خلعها في العمل ؟ .. سؤال أجاب عنه الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، وذلك خلال فيديو منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. 

ورد “جمعة”، قائلاً: إن كل شيء في الشريعة له شروط، والوضوء شرط للصلاة، والشرط خارج عن الماهية، أما السبب فهو علامة يستفاد من وجودها الوجود ومن عدمها العدم، أما الركوع والسجود مثلا فهي أركان.

وأوضح “جمعة” أن الوضوء أنزل الله فيه آيات محكمات وبين أنه عبارة عن غسل الوجه ثم غسل اليدين إلى المرفقين، ثم مسح الرأس، ثم غسل الرجلين إلى الكعبين.

وقال “جمعة” إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يخفف على أمته، جعل من الجائز المسح على الخفين وألحق بهما الجوربين فورد عنه أنه مسح على العمامة وعلى الجوربين، ومن هنا أخذ الحنابلة جواز المسح على الجوربين كالخفين تمامًا، "مينفعش نقيس عليها ونقول نمسح على وشنا أو على المانكير أو الكم.. فهذه الأمور ليس فيها قياس.. فلا قياس في العبادات؟".

وأوضح قائلاً: أننا لو توسعنا في الشروط الشرعية لأجزنا مثلًا أن نصلي لغير القبلة أو بعد خروج الوقت وبذلك نكون قد فقدنا الشرط، وأكد أن الشروط في الشريعة كلها وهي ما تسمى بنظرية الشرط.

أفضل طريقة للمسح على الرأس عند الوضوء بدون خلع الحجاب

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه: "هل يجوز للمرأة في الوضوء مسح مقدمة الرأس فقط. 

وأجاب الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أنه يجوز مسح مقدمة الرأس فقط، ويجوز مسح ثلاث شعرات فقط، ومسح شعرة واحدة كذلك، ولكن لا تؤخذ الشعرة من آخرها، وإنما من جذرها أومن نبتها.

وتابع: كثير من السيدات لا تتمكن من الصلاة وهي في خارج البيت أو في العمل، لأنها تحرج من كشف شعرها بسبب الحجاب، أو غطاء الرأس، منوها أنه لا يجب عليها خلع الحجاب وإنما يجوز لها أن تبلل أصبعها وتمررها من تحت الحجاب ليصل الماء إلى شعرة واحدة منها وبذلك يجزئ المسح على الرأس.

اقرأ أيضا