مصر دولة قانون.. أول تعليق من رئيسة القومي للمرأة على واقعة مستشفى قويسنا

واقعة مستشفى قويسنا

السبت 03 ديسمبر 2022 | 06:11 مساءً
مايا مرسي
مايا مرسي
كتب : إخلاص عبدالحميد

تداول رواد السوشيال ميديا مقطع فيديو لتعدى إحدى الأشخاص على طاقم تمريض بمستشفى قويسنا التابع لمحافظة المنوفية ورصدت الفيديو الاعتداء على ممرضة حتى أجهضت وتم نقلها إلى المستشفى. 

مما أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي  مطالبين بأخذ حق الممرضة وحق طفلها التي فقدته وحق زملاء العمل معها الذين تعرضوا للضرب بالكرباج من قبل هؤلاء الأشخاص.

تعقيبا على ذلك استنكرت الدكتور مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، الاعتداء الذي وقع على أطقم التمريض بمستشفى قويسنا المركزي من جانب أحد الأشخاص، حيث تعدى بالضرب على ممرضات بالمستشفى وتسبب في إصابة 5 ممرضات وإجهاض ممرضة أخرى، بالإضافة إلى إصابة 3 عاملات إثر تلك الواقعة.

وكتبت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: مصر دولة قانون تعدي أهالي المرضى على أطباء أو طبيبات- ممرضات أو ممرضين اثناء تأدية عملهم معاقب بالقانون ويطبق قانون التعدي على موظف عام.

واستكملت : أوضح قانون العقوبات، في المادة 136 الخاصة بالاعتداء على الموظف أثناء تأدية عمله، أن كل من تعدى على أي من الموظفين العموميين، ورجال الضبط، وأي شخص مكلف بخدمة عمومية، وكل من يقوم بمقاومة الموظف بالقوة أو العنف أثناء تأدية وظيفته أو بسبب تأدية عمله، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على 6 شهور أو بغرامة لا تتجاوز 200 جنيه.

وأضافت مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة: وفي حادث قويسنا والتعدي على الممرضة وإجهاض جنين المادة 260 من قانون العقوبات تنص على أن كل من اسقط عمدًا امرأة حبلى بضرب أو نحوه من أنواع الإيذاء يعاقب بالسجن المشدد من 3 إلى 15 سنة تحقق النيابة الآن في الحادث، ولكن نطالب المشرع بتغليظ العقوبة التعدي على الموظف العام لفظيا او جسديا تغليظ عقوبة الحبس والغرامة التي تصل في بعض الدول العربية إلى 10 سنوات وأكثر من ما يعادل ثلاثة ملايين جنيه لأن هذا الحادث ليس الأول ولن يكون الأخير وسيقدم المجلس القومي للمرأة كل المساعدة القانونية للممرضات المستشفى.

اقرأ أيضا