9 تعليمات صارمة تصدرها التعليم لمديرياتها.. تعرف على التفاصيل

الانتهاء من الصيانة ومراجعة الأبنية

الاربعاء 05 أكتوبر 2022 | 12:19 صباحاً
وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم
كتب : عاطف صبيح

أرسلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى كتابا دوريا رقم (33) بشأن التشديد على إجراءات الاستعدادات للعام الدراسي الجديد 2022-2023، وذلك حرصًا من الوزارة على تحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة لأبنائنا الطلاب، وكافة العاملين بالمؤسسات التعليمية، وفي ضوء الأحداث الأخيرة، فقد تقرر الالتزام مشددًا بالإجراءات التالية، ومتابعة تنفيذها بكل دقة:

- التشديد على الانتهاء من جميع أعمال الصيانة البسيطة، والشاملة العاجلة بالمدارس، وإعداد خطط متابعة فورية؛ لزيارة جميع المدارس من ديوان عام الوزارة، ومديريات التربية والتعليم، والإدارات التابعة لها على مستوى الجمهورية.

- إعادة مراجعة جميع الأبنية التعليمية، بما تشـمله من: (تجهيزات مدرسية – فصول دراسية – أفنية - أثاث - معامل - حجرات أنشطة – دورات مياه – أسوار - طرقات – ملاعب - أدوات إطفاء الحريق ... إلخ)، وغلق أي مدرسة يتبين من خلال المعاينة وجود خطر بها على سلامة الطلاب أو العاملين، مع التأكيد على عدم تركيب مراوح سقف، ومراجعة كافة التوصيلات الكهربائية.

- وضع خطة تنفيذية للمنشآت التي تحتاج إلى صيانة بسيطة، وصيانة شاملة.

- تنفيذ جداول الإشـراف اليومي، بجدية كاملـة، وبصفة خاصة في فترات (بداية اليوم الدراسي - الفسحة - موعد انصراف الطلاب)، مـع اتخاذ

الإجراءات اللازمة لتنظيم دخول وخروج الطلاب، ومنع تدافعهم.

- تكثيف خطط المتابعات الميدانيه للقيادات بالإدارات والمديريات داخـل المـدارس؛ للتأكد من انتظام العمل بالمدارس، وحسن سير العملية التعليمية.

- التنبيه على مسـئولي الإشـراف اليومي بالمدرسة، بضرورة التأكد من هوية الزائرين - وعدم مغادرة المدرسة، إلا بعد التأكد من خروج جميع الطلاب، وغلق باب المدرسة بعد انتهاء اليوم الدراسي.

- إحكام إغلاق أبواب المدارس بمجرد بدء اليوم الدراسي، وإحكام الإشراف عليها.

- منع مندوبي المبيعات والدعاية والغرباء من دخول أي مبنى من المباني التعليمية أو عرض هدايا أو غيرها على العاملين بالمدرسة أو الإدارة، وكذلك الطلاب.

- تطبيق الاشتراطات الصحية، والتأكيد على نظافة المدارس، واتخاذ التدابير، والإجراءات الوقائية الخاصة بذلك؛ حفاظًا على سلامة الطلاب، وكافة العاملين بالمدارس، من خلال التنسيق مع مديريات وزارة الصحة.