البورصة تدرب شباب الجامعات لنشر الوعى المالى وزيادة أعداد المستثمرين بسوق المال

الاثنين 03 أكتوبر 2022 | 05:21 مساءً
البورصة المصرية
البورصة المصرية
كتب : إخلاص عبدالحميد

قال رامي الدكاني رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية إن الجهود التي تبذلها إدارة البورصة المصرية في سياق نشر الوعي والثقافة المالية بين الطلاب والشباب هي إحدى الركائز الأساسية لتطوير وتنمية مستدامة لسوق الأوراق المالية المصري، جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية التي ألقاها بمناسبة انطلاق أولى البرامج التدريبية لمبادرة سفراء البورصة المصرية.

ومن خلال مبادرة سفراء البورصة المصرية التي دشنتها إدارة البورصة مطلع النصف الثاني من العام الجاري بالتعاون مع مؤسسة البورصة المصرية للتنمية المستدامة، تم اختيار عدد من الطلاب كلية لحضور برامج تدريب متخصصة، ومكثفة في علوم وأدوات وآليات التحليل الأساسي والفني، إلى جانب الشرح الخاص لمنظومة سوق الأوراق المالية المصري والتطبيق العملي من خلال تطبيق المحاكاة ستوك رايدرز لآليات العمل المطبقة داخله.

وأضاف "الدكاني"، أن تنظيم مبادرة سفراء البورصة EGX Ambassadors لأولى برامجها التدريبية لطلاب المرحلة الثانوية، تدخل أنشطة التوعية بدور وأهمية سوق الأوراق المالية مرحلة جديدة، تتسم بالديناميكية والتعاون بين مختلف الأطراف تمكنها من الوصول لكل فئات المجتمع لاسيما طلبة المرحلة الثانوية وتعزيز قدراتهم المالية وتمكينهم من امتلاك مهارات ذات قيمة مضافة عند انخراطهم في سوق العمل.

وقال رئيس البورصة المصرية، إن مبادرة سفراء للبورصة المصرية استطاعت جذب اهتمام جامعات أخرى حيث يتم حاليا تأهيل عدد من طلاب كليات أخرى، مؤكدا أن زيادة عدد سفراء البورصة من الطلاب سيكون له آثار ايجابية في تحقيق مستهدفات نشر الوعي المالي وسد فجوة المعرفة المالية بهدف تأمين استدامة النمو لسلسلة القيمة المكونة لصناعة الأوراق المالية، لاسيما فيما يتعلق بأعداد المستفيدين من المنتجات التي توفرها أسواق المال.

يذكر أن برنامج سفراء البورصة هو برنامج يهدف لتدريب طلاب من تخصص الاستثمار والتمويل لتأهيلهم للقيام بأنشطة تدريبية تستهدف نشر الوعي المالي لطلاب التعليم ما قبل الجامعي. 

 

وتأتي جهود نشر الثقافة المالية على رأس أولويات إدارة البورصة المصرية حيث تقوم بانشطة متنوعة منها التعاون مع الجامعات لنشر الوعي المالي بين الطلاب بهدف تعميق سوق المال الوطني وزيادة كفاءته وتعزيز مستويات السيولة بداخله وكذلك تعزيز القدرات المالية للأفراد بدءا من التعليم والتخطيط المالي وصولا إلى الاستقلال والرفاهية المالية.