داعية: لا تقبل الصلاة إلا إذا كان العبد نافعا لغيره.. فيديو

ضوابط الصلاة

الاثنين 26 سبتمبر 2022 | 07:03 مساءً
كتب : إخلاص عبدالحميد

للصلاة شروط ليقبلها الله من العبد، إلا بتحقيقها وهي الطهارة، والنية، وأخيرا معاقبة المسلم لأخيه المسلم معاملة حسنة فلا يظلمه ولا يقهره. 

وقال الدكتور مصطفي العكريشي المستشار الديني لمؤسسة نبض الحياة، إن خير الناس أنفعهم للناس، مؤكدا عظم جزاء التبرع لإيصال الماء للقرى الأكثر احتياجاً لإدخال الفرحة عليهم.

وأكد العكريشي خلال حواره ببرنامج "بنت البلد" تقديم نشوي مصطفي المذاع عبر قناة صدى البلد: "مؤسسة نبض الحياة بها حملات كثيرة تستهدف بناء المساجد ومشروعات زراعة النخيل بمحافظة الوادي الجديد، إضافة إلى مشروع سقيا الماء وإيصال المياه إلى من يحتاجها في كافة محافظات الجمهورية، موضحا:" فضل سقيا الماء عظيم كما قال الله  تعالى "وجعلنا من الماء كل شيء  حي".

وأضاف إلى أن الإنفاق والتصدق في سبيل الله يطفئ غضب الله سبحانه وتعالى ويمحو الخطايا للعبد ويقيه من النار، ويستظل العبد في ظل صدقته يوم القيامة، كما أنها تُعالج الأمراض البدنية والقلبية وتدفع أنواعًا مختلفة من البلاء .

وأشار الداعية، شرط مفاجئ لقبول الصلاة، قائلا:" الصلاة لا تقبل إلا إذا كان المصلي نافع لغيره والصلاة تكون نافعة للغير، متابعا: "قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : “ قَالَ اللَّهُ ، تَبَارَكَ وَتَعَالَى : إِنَّمَا أَتَقَبَّلُ الصَّلاةَ مِمَّنْ تَوَاضَعَ بِهَا لِعَظَمَتِي ، وَلَمْ يَسْتَطِلْ عَلَى خَلْقِي ، وَلَمْ يَبِتْ مُصِرًّا عَلَى مَعْصِيَتِي ، وَقَطَعَ نَهَارَهُ فِي ذِكْرِي وَرَحِمَ الْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالأَرْمَلَةَ ، وَرَحِمَ الْمُصَابَ ، ذَلِكَ نُورُهُ كَنُورِ الشَّمْسِ”.

اقرأ أيضا