مدرستان جديدتان للتعليم الفني بالفشن جنوب بني سويف بداية من العام الدراسي المقبل

الخميس 28 يوليو 2022 | 03:28 مساءً
كتب : جمال عبد المنعم

أكد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، على أهمية وتطوير منظومة التعليم الفني باعتباره أحد أهم محاور التنمية الصناعية والاقتصادية، ودوره في توفير فرص عمل ومواجهة البطالة وتوفير القوى العاملة الماهرة والمدربة التي تحقق الخطط والسياسات للدولة المصرية، من خلال ربط خريجي التعليم الفني بسوق العمل مما يسهم في تزويد سوق العمل بخريجين من ذوي الكفاءة العالية.

جاء ذلك لقائه بوكيل وزارة التربية والتعليم محمد عبد التواب، لمناقشة سبل وآليات تطوير قطاع التعليم الفني، خاصة بعد صدور قررات وزارية بإنشاء وتشغيل مدرستين للتعليم الفني الصناعي بمدينة الفشن ،اعتبارا من العام الدراسي المقبل 2022/2023 ضمن خطة الوزارة التي يتم تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع المحافظة لتطوير التعليم الفني وربط مخرجاته بسوق العمل بما يخدم خطط وسياسات التنمية المستدامة للدولة رؤية مصر 2030.

أشار "عبد التواب" إلى صدور قرار وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني رقم 144 لسنة2022، لإنشاء مدرسة السلام الثانوية الفنية الصناعية للبنين بالفشن(نظام 3سنوات ) ويتم خلالها تدريس برنامجين تعليميين في مجالات صيانة واصلاح السيارات و تشكيل ولحام المعادن، بجانب صدور القرار الوزاري برقم 115 لسنة 2022، لإنشاء مدرسة الفنت الثانوية الفنية الصناعية للبنين (نظام 3 سنوات) في مجالات التبريد والتكييف بجانب صيانة وإصلاح السيارات، تشكيل ولحام المعادن والتركيبات الكهربية، مضيفاً أن نظام القبول بالمدرستين الجديدتين يتم وفق شروط القبول بالمدارس الثانوية الفنية الصناعية الواردة من الوزارة، وتطبق عليها القرارات الوزارية بشأن نظام التقييم وضوابط امتحانات النقل والدبلوم لطلاب المدارس الفنية الصناعية.

اقرأ المزيد...

"الهجرة" و"التعليم" تستجيبان للطلبة العائدين من أوكرانيا بفتح التسجيل للالتحاق بالجامعات