كيف خطط صديق القاضى المتهم بقتل زوجته الإعلامية شيماء جمال لتضليل العدالة؟

الاحد 03 يوليو 2022 | 10:26 صباحاً
تغريد علام

كشفت التحقيقات سر مقتل الإعلامية شيمال جمال ،علي يد زوجها المستشار فى هيئة قضاء الدولة وصديقة «المقاول»، حيث اعترف المتهم الثانى بتفاصيل الواقعة ،وقال أنه هو من دبر للواقعة بالكامل بعدما تأكد من رغبه صديقه فى التخلص من زوجته لإنهاء الخلافات الناشئة بينهم ، وتم دفن الجثمان بمزرعة فى منطقة البدرشين التابع لمحافظة الجيزة.

والبداية هى علاقة الصداقة التى تربط بين المتهم الثانى ويدعى «حسين»، والمتهم الأول «أيمن» ، الذى بح برغبته فى التخلص من زوجته «شيماء»، فخطط ودبر له صديقة ورسم له المخطط لإجراء جريمته البشعه ، وكان من ضمن تخطيطه استأجر شقة بنظام الإيجار الجديد لـ«شيماء» وقتلها داخلها، لكنهما تراجعا عن الفكرة لسهولة اكتشاف الجيران انبعاث الروائح الكريهة من الجثة حال قتلها، وهداهما تفكيرها إلى استأجر مزرعة بقرية أبوصيّر لاستدراج المذيعة وإنهاء حياتها ودفن الجثة بها ،ولكنه تراجع أيضاً.

وتابع المتهم الثاني اعترافاته أنه اشترى جنزيرًا وأقفال حديدية ومادة كاوية، إذ كبل المذيعة شيماء بمجرد وصولها إلى المزرعة رفقة زوجها، الذي أنهال عليها بالضرب المُبرح وخقنها بـ«إيشارب» كانت تريديه، ودفناه سويًا بحفرة داخل المزرعة، وقبل أن يلوذا بالفرار اشتريا كاميرات مراقبة ووضعاه عن طريق فني تركيب على أسوار المزرعة ليرصدا بسهولة أيةً تحركات تجاه المزرعة، وبالوقت نفسه لتضليل العدالة حال بحثها عن «شيماء» وتتبع خط سيرها مع الزوج، إذ لا يمكن أن يستدل من خلال الكاميرات على دخولهما للمرزعة.

وأثبتت التحقيقات أن المتهم الثانى «المقاول» تقاضى ثمن اشتراكه بالجريمة مبالغ مالية، ووعده القاضي بسداد ثمن أقساط سيارة ملاكي فارهة.