خاص لـ "بلدنا اليوم".. محامي يكشف العقوبة القانونية لطبيب الجلدية المتحرش بمريضة داخل عيادته بالبحيرة

السبت 02 يوليو 2022 | 12:10 صباحاً
دينا سليمان

قال المحامي أشرف ناجي في تصريح خاص لـ "بلدنا اليوم" أن العقوبة المتوقعة بعد حبس طبيب جلدية شهير يعمل معيدا بكلية الطب بجامعة الأزهر أربعة أيام على ذمة التحقيقات على خلفية اتهامه بالتحرش بمريضه أثناء قيامه بالكشف عليها داخل عيادته الخاصة بدائرة مركز شرطة ايتاي البارود بمحافظة البحيرة.

أنه سيتم محاكمة هذا الدكتور وفقا للقانون 141 لسنة 2021 والذي شدد عقوبات التحرش وشدد العقوبات المنصوص عليها في المواد 306 مكرر "أ" و306 مكرر "ب" والتي تنطبق على الواقعة الماثلة والذي نص فيه المادة 306 مكرر "أ" على معاقبة الجاني بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز أربع سنوات وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه، ولا تزيد على مائتي ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو القول أو الفعل بأي وسيلة بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية أو الإلكترونية أو أية وسيلة تقنية أخرى كأداة للتحرش الجنسي".

وأضاف ناجي: أوضحت المادة 306 مكرر "ب" تنص على "يُعد تحرشًا جنسيًا إذا ارتكبت الجريمة المنصوص عليها في المادة 306 مكررًا "أ" من هذا القانون بقصد حصول الجاني من المجني عليه على منفعة ذات طبيعة جنسية ويعاقب الجاني بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات، فإذا كان الجاني له سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجني عليه أو مارس عليه أي ضغط تسمح له الظروف بممارسته عليه أو ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر أو كان أحدهما على الأقل يحمل سلاحًا تكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن سبع سنوات".

ومن ثم فإن العقوبة المنتظرة علي الطبيب المتحرش بإحدى مريضاته هي الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد عن أربعة سنوات وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد عن مائتي ألف جنيه وذلك بعد أن أثبتت تحريات المباحث صحة الواقعة وأيدت ما جاء بأقوال المجني عليها.

الجدير بالذكر أن قررت جهات التحقيق في إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، حبس طبيب شهير يعمل معيد بكلية الطب بنين بجامعة الأزهر، أربعة أيام على ذمة التحقيقات في واقعة تحرش.

جاء ذلك على خلفية قيامه بالتحرش بمريضة أثناء قيامة بالكشف عليها داخل عيادته الخاصة بدائرة مركز شرطة إيتاي البارود.

وتلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة إخطارًا من مأمور مركز شرطة إيتاي البارود يفيد بتلقي بلاغ من فتاة تبلغ من العمر 18 سنة، ومقيمة بدائرة المركز بقيام طبيب جلدية بالتحرش بها أثناء توقيع الكشف عليها داخل عيادته الخاصة بدائرة المركز.

وأفادت المجني عليها أنها عقب التحرش وخروجها من غرفة الكشف، اتصلت بأسرتها وأبلغتهم بواقعة تحرش الطبيب بها أثناء الكشف عليها.

وعقب تقنين الإجراءات جرى ضبط الطبيب، وبالعرض على المستشار إسلام الدماطي أنكر الطبيب التهمة المنسوبة إليه.

وقررت النيابة العامة حجز المتهم وكلفت المباحث الجنائية عمل التحريات اللازمة حيال الواقعة وملابساتها وظروفها.

وأيدت تحريات المباحث الجنائية ما جاء بأقوال المجني عليها، فقررت النيابة العامة حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات ويراعى التجديد في الميعاد القانوني.