«أسرة سلطان»: نشكر أمريكا على تدخلها للإفراج عن محمد

السبت 30 مايو 2015 | 02:10 مساءً
بلدنا اليوم

أصدرت أسرة محمد سلطان، نجل القيادى الإخوانى صلاح سلطان، والمحتجز على خلفية اتهامه بالقضية المعروفة إعلاميًا بغرفة عمليات رابعة بيانًا اليوم السبت، أعلنت فيه نجاح الجهود الأمريكية للتدخل من أجل الإفراج عن محمد سلطان، وترحيله للولايات المتحدة الأمريكية. وقال بيان الأسرة "بفضل الله ومنته، يسرنا أن نؤكد أن محمد عائد إلينا بعد اعتقال دام سنتين، بعد جهود طويلة، استطاعت حكومة الولايات المتحدة أن تؤمن ترحيل محمد إلينا، بعد صفحة سوداء دامت بِنَا وبمحمد." وأشار البيان الذى نشره عمر سلطان شقيق محمد، أن أخيه قد مر بسجن انفرادي دام سنتين، وإضراب دام ٤٩٠ يومًا قد أضر بصحته، موضحًا أنه خلال المرحلة المقبلة فإن تركيز محمد سينصب على العلاج، واسترداد صحته التي تدهورت بشدة، مطالبًا بأن يكون توجيه أى أسئلة له عبر أسرته احترامًا لظروفه الصحية. وقال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى، نقلًا عن مصادر مقربة من أسرة سلطان إن محمد لم يجد مفرًا أمامه سوى التنازل عن جنسيته المصرية، وإن السفارة الأمريكية كانت قد تقدمت بطلب للإفراج عن محمد سلطان، منذ أيام وفقًا للقرار الجمهورى الذى أصدره الرئيس السيسي بتسليم المتهمين الأجانب لدولهم، مؤكدين أن محمد سلطان فى طريقه الآن للولايات المتحدة الأمريكية.