«الطب الشرعي» يكشف حقيقة «الاعتداء الجنسي» على أحمد موسى

السبت 30 يوليو 2016 | 05:05 مساءً
كتب : ياسمين الشرقاوي

عقب واقعة الاعتداء الجنسي عليه خلف مدينة الإنتاج الإعلامي، والتي تم تداولها في عدد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي.نفت وزارة العدل ما تم تداوله ببعض المواقع الإلكترونية بصدور بيان من أحد الأطباء الشرعيين يدعى "سيد غندور" بمصلحة الطب الشرعي، عن حالة الإعلامي أحمد موسى. وقالت الوزارة أن هذا البيان لم يصدر، وأنها لم توقع الكشف الطبى على الإعلامي أحمد موسى من قبل أية من أطباء مصلحة الطب الشرعي، كما تنفى تلقى أي بلاغات واردة لمصلحة الطب الشرعي بشأن الاعتداء جنسيًا على الإعلامي المذكور. وفى ذات السياق نفت مصلحة الطب الشرعي عن وجود طبيب يعمل بها، يحمل اسم "سيد الغندور"، سواء من الأطباء الشرعيين الحاليين أو السابقين. من جانبه أكد المستشار خالد النشار مساعد وزير العدل لشئون الإعلام، إن قطاع الإعلام بوزارة العدل هو القناة الشرعية الوحيدة للإخبار والبيانات الصادرة عن الوزارة وهيئاتها التابعة.

اقرأ أيضا