نقيب الأطباء بالأقصر يطالب بعدم تحميل الأطباء مسئولية تدني الخدمة الصحية

الجمعة 29 ديسمبر 2017 | 08:00 صباحاً
إبراهيم فريد

تابع مجلس نقابة أطباء الأقصر الأحداث الأخيرة من خلال عقد اجتماع طارئ للوقوف على محاولة تحميل البعض الأطباء مسؤولية تدني مستوى الخدمة الصحية.وقال الدكتور أحمد حمزة، نقيب الأطباء بالأقصر، في تصريح له أن الاجتماع أسفر بالخروج عن أن عناصر المنظومة الصحية ثلاث، وهي منشاة، ومستلزمات، ومقدمين الخدمة وهم الأطباء والمعاونين من تمريض وعمال، وإداريين وفنيين، أي أن كان الطبيب هو الأهم ولكن هو جزء من ثلث، فنرجو عدم تحميله كل المسؤولية.وتابع "حمزة" أن الأطباء يبزلوا كل مايستطيعون من جهد لخدمة المريض، لأنهم يبغون وجه الله،كما يحاول البعض اتهام الأطباء بعدم الالتزام، ولكن نضرب لهم المثل بمستشفى الأقصر العام، والتزام الأطباء بمواعيد العمل، وكذلك مستشفي أرمنت، ولكن معدلات الأداء لم تتغير.وطالب "النقيب" الأطباء تفويت الفرصة على المتربصين بهم وذلك بالاستمرار في الالتزام بمواعيد العمل الرسمية، والنوبتجيات وتقديم الخدمة للمريض في حدود الإمكانيات المتاحة، ولكن مع الحرص من حسن النية والتطوع، والتنازل عن البديهيات الطبية، مثل عدم التأكد من عمل كافه التحاليل والفحوصات قبل تشخيص المرض، وكذلك عمل الكفاءة الطبيه قبل أي تدخل جراحي، والالتزام ببروتوكول الأمان الطبي واجراءات التحكم في العدوي دون مجامله أو شهامة.كما وجه "حمزة" الأطباء الالتزام بقوانين العمل في المستشفيات التي تنص على عدم كتابة أي ادوية أو مستهلكات أو فحوصات خارج المستشفى مع إبلاغ إدارتها بالنواقص لتوفيرها، ومع التأكيد التواجد الدائم والاستعداد للعمل فور توافرها حرصا على مصلحة المرضى الذين هم أقاربنا وجيراننا وأهالينا.وناشد "نقيب الأطباء" الزملاء التنفيذيين الذين هم أطباء التعاون لخدمة المرضي وأن يتذكروا أن المناصب زائلة والزمالة باقية.