داعية سلفي: الأذان العلامة الفارقة بين بلاد الإسلام وبلاد الكفر

الخميس 28 ديسمبر 2017 | 10:44 صباحاً
سهام يحيى

رفض الداعية السلفي زين العابدين كامل، تصريحات الفنانة شيرين رضا الأخيرة بخصوص الأذان، واستنكر لفظ "الجعير" الذي استخدمته كما طالب بالتحقيق مع رضا بتهمة إزدراء الأديان. وتسأل النائب "أين هي من الأفراح التي تقام في الشوارع حتى منتصف الليل وأين هي من الباعة الذين يستخدمون مكبرات الصوت".وعن دعوات توحيد الأذان ذكر الداعية أنها مخالف للسنة النبوية ولفعل الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة، مشيرا أن الأَذان من أَفضل العبادات القولية ومن فروض الكفايات، ومن شعائر الإسلام الظاهرة التى إِذا تركها أَهل بلد وجب قتالهم وهو واجب للصلوات الخمس المكتوبة".وأضاف بأن الأذان هو العلامة الفارقة بين بلاد المسلمين وبلاد الكفر، لأَن الرسول كان إِذا أَراد الإِغارة على قوم انتظر حتى تحضر الصلاة فإِن سمع الأَذان كف عنهم وإِلا أَغار عليه.ويذكر أن الفنانة شيرين رضا أثارت الجدل الأيام الماضية بعد تصريحاتها عن الأذان ووصفها أصوات بعض الموذنين "بالجعير" كما طالبت بتوحيد الأذان، وعدم السماح لأصحاب الأصوات غير الطيبة بأداء الأذان.