نقطة ضعف جيش بني صهيون.. اللواء رأفت الشرقاوي يوجه رسالة هامة

الثلاثاء 09 يوليو 2024 | 07:42 صباحاً
اللواء رأفت الشرقاوي مساعد وزير الداخلية الأسبق
اللواء رأفت الشرقاوي مساعد وزير الداخلية الأسبق
كتب : علام عشري

وجه اللواء رأفت الشرقاوي مساعد وزير الداخلية الأسبق رسالة هامة للعالم قائلا: حقائق الأمور تأتى من داخلها وليس بالتكهنات أو الاجتهادات أو التفسيرات الغير منطقية ، ولقد استمعنا يوميآ منذ عشرة أشهر وإلى الآن ، أى منذ بدء حرب طوفان الأقصى التى كانت فى السابع من أكتوبر ٢٠٢٣ بين حركة حماس والجيش الإسرائيلى إلى تفسيرات واجتهادات وتكهنات لم يثبت صحتها ، ولكن يأتى علينا زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد بحث الحكومة الإسرائيلية على وقف الحرب في قطاع غزة والتفاوض على اتفاق مع الفصائل الفلسطينية لتأمين عودة الرهائن ،

o وقال لبيد لإذاعة الجيش الإسرائيلي: "نحن بحاجة إلى وقف الحرب ، وإبرام صفقة ، وإعادة الرهائن إلى الوطن".

o وأضاف: "لقد عارضت إسرائيل دائما الحروب المطولة ، وجيشنا ، الذي يعتمد على قوات الاحتياط ، غير مجهز لهذا النوع من الحرب".

o أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن الشروط التي وضعها بنيامين نتنياهو للصفقة المنتظرة مع حركة حماس ، وقال مكتب نتنياهو في بيان إن أي اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة يجب أن يتيح لإسرائيل مواصلة القتال حتى تحقق أهداف الحرب.

o وأضاف أن الاتفاق يجب أن يمنع تهريب الأسلحة إلى حماس ، ويجب ألا يسمح لآلاف المسلحين بالعودة إلى شمال غزة ، وأردف إن إسرائيل ستعمل على إعادة أكبر عدد من الرهائن الأحياء.

o ويأتي بيان نتنياهو وسط تجدد جهود الوساطة التي تبذلها الولايات المتحدة وقطر ومصر لحثّ إسرائيل وحركة حماس على خوض محادثات لوقف الحرب المستمرة والتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس ومعتقلين فلسطينيين في إسرائيل.

o يا الله يارب العالمين ندعوك بأسمك الأعظم الذى اذا دعيت به استجبت

o ان تنصر أهل غزة وتحقن دمائهم وتحفظ مقدساتك وتعلى كلماتك فى الأرض بنصر فلسطين وشعبها وتعوضهم عما وقع عليهم من " بلد العم سام " أمريكا وبنى صهيون ومن عاونهم وساندهم أنك على كل شئ قدير أنك نعم المولى ونعم النصير .

o لم يعد أمامنا سوى الله هو المغيث وهو الجبار وهو العزيز الحكيم الرحمن الرحيم يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور ، فقد ضاقت الدنيا بما رحبت ولم يعد هناك ملجأ من الله الا اليه .

o نداء الى كل دول العالم والمجتمع الدولى وكل الدول المحبة للسلام

o والحق والانسانية بأن يتحمل مسئوليته فى وضع حد الى هذة الاعتداءات التى تتم على الشعب الفلسطينى وتجنيب المنطقة المزيد من التوتر وعدم الاستقرار ... وقبل هذا وضع حل للقضية الفلسطينية ووضع حل جذرى تنفيذى لحدود الدولة الفلسطينية والاسرائيلية طبقا للاتفاقيات الدولية التى تمت بين الطرفين برعاية الدول المحبة للسلام .

o حفظ الله مصر وشعبها وقائدها وجيشها ورجال امنها وكافة المخلصين من ابناء هذا الوطن وجنبها شر الفتن والاحقاد

o والشائعات والضغائن والحروب ، اللهم إنى استودعك مصر وأهلها أمنها وأمانها ، ليلها ونهارها ، أرضها وسمائها ، فاحفظها ربى يا من لا تضيع عنده الودائع .

اقرأ أيضا