وكيل وزارة الصحة بأسيوط يشدد على مجانية خدمة مرضى الطوارئ

الثلاثاء 23 ابريل 2024 | 06:05 مساءً
صحة أسيوط
صحة أسيوط
كتب : حسن فتحي

ترأس الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط، اليوم الثلاثاء، إجتماعا طارئا مع رؤساء فرق المعايشة بالمستشفيات التابعة لمديرية الشئون الصحية، بناءا علي تعليمات الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، وتوجيهات اللواء عصام سعد محافظ أسيوط وبحضور الدكتور عصام نبيل والدكتور أحمد سيد وكلاء المديرية والدكتور محمد جمال مدير عام الإدارة العامة للطب العلاجي.

وخلال الاجتماع ناقش وكيل وزارة الصحة بأسيوط ضرورة وضع آلية واضحة لدخول الحالات للمستشفيات سواء كانت تأمين صحي، أو حالات نفقة الدولة مع عرض تذاكر دخول الحالات علي مدير المستشفي بشكل يومي، ومراجعة آلية الدخول لجميع الحالات وكذلك مناقشة انشاء وتشكيل مكتب فني بالمستشفيات العامة والمركزية والنوعية يضم مسئول عن مراجعة حالات نفقة الدولة، ومسئول عن مراجعة حالات التأمين الصحي، ومسئول عن اقتصاديات الصحة وحساب التكاليف بحيث يتم الإنتهاء من المطالبات المالية في موعد اقصاه اليوم الخامس من كل شهر، علي أن يتم المراجعة بالمديرية من اليوم الخامس حتي العاشر من الشهر، ويتم رفعها للوزارة بشكل دوري؛ وبالتالي يتم تحسين موارد صندوق المستشفي وتصل كل مستشفي إلي الاكتفاء الذاتي الذي يضمن به تحسين مستوي الخدمة الطبية داخل المستشفي.

من جانبه أوضح الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط أنه تم التأكيد خلال الاجتماع علي أن يتم تشكيل وحدة لإقتصاديات الصحة داخل مديرية الشئون الصحية للتنسيق بين المستشفيات والمديرية للتأكيد علي ضرورة تفعيل نفقة الدولة ومتابعتها بكافة المستشفيات لوضع و تقديم خدمة متميزة للمريض ومتابعة اي حالات انتظار والانتهاء منها فورا والتأكيد علي ربط صرف حافز الاشراف، وحافز التقييم الخاص بمديري المستشفيات، بمدي تطبيق سياسة ترشيد استهلاك المضادات الحيوية .

كما وجه زين بمحاولة الإستغلال الأمثل للقوي البشرية، ووضع آلية واضحة لاحتياج كل مستشفي من حيث الأطباء ” سواء حركة نيابات، أو زمالة، أوعقود استعانة “ موكدا علي فرق المرور بتكثيف الحملات علي مختلف المستشفيات للتأكد من الانضباط الإداري داخل المستشفيات، وتواجد الفريق الطبي النوباتجي، والتأكد من انتظام سير العمل.

كما أكد علي محاولة الاستغلال الأمثل للأماكن الغير مستغلة بالمستشفيات، بجانب التوسع في عدد أسرة العنايات المركزة، بالإضافة إلى محاولة تفعيل دور المجتمع المدني للمشاركة في استكمال بعض متطلبات للمستشفيات وضرورة اتباع معايير مكافحة العدوي والجودة وتطبيقها بشكل يضمن صحة وسلامة المريض .

وفي نهاية الاجتماع شدد وكيل وزارة الصحة علي حسن معاملة المرضي وذويهم والمتابعة والتقييم المستمر والانضباط الإداري.