تقديم الخدمات الطبية الطارئة لـ 868 مواطناً خلال أيام العيد بمستشفي جامعة الأزهر بأسيوط

الاحد 14 ابريل 2024 | 01:22 مساءً
كتب : أسماء فتحي

تلقى الأستاذ الدكتور محمد عبدالمالك ، نائب رئيس جامعة الأزهر بالوجه القبلي، تقريراً مفصلاً من الدكتور إبراهيم شعلان عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفى الجامعي بأسيوط يوضح عدد الحالات التي ترددت علي قسم استقبال الطوارئ خلال عطلة عيد الفطر المبارك، حيث بلغت 668 حالة ما بين أقسام الطوارئ والحوداث والعمليات الجراحية ، بالإضافة إلي تقديم العديد من الخدمات التشخيصية من التحاليل الطبية ، والأشاعات التشخيصية المختلفة.

وقال نائب رئيس الجامعة للوجه القبلي أنه في إطار المتابعة المستمرة والتأكيد على تقديم خدمات علاجية ذات جودة لتقليل قوائم الانتظار ، فإن طوارئ المستشفي الجامعي علي اتم الاستعداد لاستقبال أى حالات طوارئ أو مرضية وعلي مدار الساعة سواء للتدخل الجراحي السريع او للعلاج السريري، موجهاً شكر مستحق لجميع الكوادر الطبية والهيئات الادارية لما يبذلونه من جهود في سبيل اتقاذ الأرواح والحفاظ علي سلامة المرضي.

ومن جانبه أوضح الأستاذ الدكتور إبراهيم شعلان ، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفى الجامعي بأسيوط ، أن جميع أقسام ووحدات المستشفي الجامعي بجامعة الأزهر بأسيوط ، عملت بشكل منتظم ، خلال أيام عيد الفطر المبارك ، وتواجدت كافة الأطقم الطبية من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم ، والأطباء المقيمين والتمريض والفنيين لضمان أداء خدمة طبية لائقة بالمواطنين واستقبال حالات الطوارئ علي مدار اليوم .

وأوضح الأستاذ الدكتور شريف مطاوع عبدالفضيل ، مدير عام المستشفي ، أنه تم تقديم الخدمات الطبية ل241 مريضا بقسم استقبال طواريء الباطنة ، و127 مريضا في استقبال الإصابات والحوداث .

كما تم استقبال مائة مريض دخول بطواريء الباطنة ، و35 دخول حوداث وإصابات ، و47 دخول نساء وولادة ، و27 دخول طواريء الأطفال ، 14 دخول طواريء الجهاز الهضمي ، وحالتين دخول طواريء مناظير الصدر ، و11 دخول طواريء مناظير الصدر ، و11 حالة دخول طواريء الجراحة ، و7 دخول طواريء جراحة المخ والأعصاب ، و14 دخول العنايات " عامة، قلب ، سكتة ، متوسطة " .

وأضاف الأستاذ الدكتور محمد بهاء الدين خضراوي ، مدير الشئون العلاجية أنه تم استقبال حالتي قسطرة قلبية عاجلة ودعامة إنقاذ الحياة.

وأشار إلى أنه تم استقبال 30 حالة عمليات طواريء "إصابات ، وطواريء جراحية".

جاء ذلك بالتزامن مع الخدمات التشخيصية من التحاليل الطبية ، والأشاعات التشخيصية المختلفة "عادية ، تليفزيونية، دوبلر ، ومقطعية ، ورنين مغناطيسي " علي مدار 24 ساعة .